هذا الموقع الإلكتروني يستخدم ملفات تعريف الإرتباط (الكوكيز) لضمان تحقيق تجربة متميزة وتقديم محتوى ملائم. إن استمراركم في تصفح هذا الموقع يعني الموافقة على استخدام ملفات تعريف الإرتباط. للمزيد من المعلومات يرجى الرجوع إلى سياسة حماية الخصوصية.

تغيير حجم النص

A+ A A-

تبديل التباين

CleverNes

"ووترفرونت سيتي" تستضيف حدث غينيس للأرقام القياسية لأكبر لوحة فسيفساء مصنوعة من مواد أعيد تدويره

ضبيه، لبنان، 31 تموز 2018:  استضافت "ووترفرونت سيتي"، الوجهة المتكاملة الرائدة في لبنان، هذا الأسبوع حدث غينيس للأرقام القياسية لتشكيل أكبر لوحة فسيفساء في العالم مصنوعة من مواد أعيد تدويرها. وتهدف هذه المبادرة إلى نشر الوعي حول تحديّات موضوع المخلّفات وتعزيز وتشجيع ممارسات إعادة التدوير للأفضل في البلاد.

بالتعاون مع CleverNes المنظمة من قبل Memories Events، أطلقت هذه المبادرة في قلب "ووترفرونت سيتي" حيث جمعت على مدى 10 أيّام أكثر من 100 متطوّع لتطوير لوحة الفسيفساء التي صمّمها الفنان اللبناني بيار عبّود. وقد بلغت مساحة هذه اللوحة أكثر من 900 متر مربّع مسجّلةً رقماً قياسيّاً جديداً بالمقارنة مع الرقم السابق النمساوي البالغ 450 متر مربّع، حيث تم صنع اللوحة باستخدام أكثر من 9،000 قارورة بلاستيكية، و4،000 علبة، وأكثر من 2،000 ورقة ألمنيوم، و1،000 قارورة زجاجية.

وقد أقيم حدث رسميّ لموسوعة غينيس للأرقام القياسيّة في "ووترفرونت سيتي" للاحتفال بهذا الإنجاز، جمع أكثر من 250 مشارك من بينهم النائب السيدة بولا ياعقوبيان، والممثّلين الرسميين لموسوعة غينيس، وداعمين النشاطات البيئيّة، والزوّار ووسائل الإعلام. وقد عكست هذه الفعالية بيئة إيجابية في ظل أجواء من الموسيقى والترفيه والمأكولات، بالإضافة إلى معرض فنيّ خاص جمع العديد من الفنانين اللبنانيين.

علّق جون ورد، رئيس مشروع "ووترفرونت سيتي"، المدن المتكاملة  في شركة "ماجد الفطيم العقارية"، قائلاً: "منذ إنشاء مشروع "ووترفرونت سيتي"، شكلت الاستدامة واحدة من أهم الأسس التي نرتكز عليها في كل ما نقوم به  لتوفير وجهة متعدّدة الاستخدامات تتمتّع بأعلى معايير الجودة. وبالتماشي مع هذه الرؤية، تضع مبادرة CleverNes معياراً جديدًا للاستدامة في لبنان، وتقدم أفضل مثال حول الأنشطة التي تتمحور حول الإنسان وتشجع روح التفاعل بين مجموعات متنوعة من المجتمع لإحداث تغيير إيجابي في البلاد".

تسعى "ووترفرونت سيتي"، وهي مشروع مشترك بين شركة "ماجد الفطيم العقارية" و شركة جوزيف ج. خوري وأولاده القابضة، للارتقاء بأسلوب الحياة المتكاملة ضمن وجهة عنصرية تكون فيها العناصر الاجتماعية والبيئية والاقتصادية مترابطة، وتستمد القوة من بعضها البعض لتخلق بيئة حياتية متوازنة ومستدامة. جميع الوحدات السكنية في "ووترفرونت سيتي" حاصلة على شهادة BREEAM للبناء الأخضر، ومن المقرّر أن يحصل المشروع على شهادة LEED GOLD لأول مجمّع أعمال بهذه المواصفات في منطقة المشرق العربي.

للتواصل معنا

اشترك لتصلك التحديثات